الاخبار



محاضرة للشبيبة من نادي كانو الجامعي ونادي قرية كفرو في فيزبادن



2018/03/27

في فيزبادن المصادف 25 . 3 . 2018 ومنذ زمن طويل لم اشاهد تجمع شبابي في محاضرة بهذا الحجم مايزيد على 200 شخص شاب وشابة وأغلبهم من النخبة الجامعية .


المحاضر الرئيسي كان سنحريب دمير استاذ في التاريخ والفلسفة
والمتكلم بإسم نادي قرية كفرو كان المحترم لحدو بوز دمير
موضوعنا الرئيسي هو الشبيبة وحضورها واسباب هذا الحضور الواسع لسماع محاضرة مميزة كهذه ، قبل أن ادخل بقرأتي لهذا النشاط والذي قمت بدوري بنشر إعلان المحاضرة على صفحتي وصفحات اصدقائي وكل الشبيبة التي حولي لأهمية العنوان " الشبيبة في المهجر بين عالمين " وصراخنا دائماً بالشبيبة لتأخذ دورها ومشاركتها في مؤسسات شعبنا ، ولكن أنا لم أندم بما قمت به وبحضوري لهذه المحاضرة .
بعد تقديم المحاضر من مسؤول كانو الجامعية السيد ماتيس وإعطاء لمحة عن الاستاذ سنحريب دمير حياته ودراسته قدم ايضا ممثل نادي قرية كفرو السيد لحدو دمير، المؤسستين اللتين دعتا لهذه المحاضرة .
ذكرت بأنني لم اندم بالحضور لسبب اهمية الدراسة التي قدمها المحاضر موضوع اللغة عند الشبيبة و تسألاتهم وإنتمائهم بعد هذه المرحلة من الهجرة ثلاثة أجيال من الإستقرار خاصة في المانيا ، قال : بدأت بالتساؤلات انطلاقاً من ذاتيوما كان يجول في رأسي من هذه الافكار وكانت السبب بقرأت التاريخ ومن ثم الفلسفة لفه عمق تفكير شعبنا ، وقال :
جدي قدم من تركيا إلى المانيا في الستينات من القرن الماضي ووالدي تربى في المانيا وأنا من مواليد هذا البلد فمنْ أنا سألت نفس اولاً ؟ وهل أنا الماني ام سرياني ؟ وما دور المجتمع هذا بحياتي وتقاليدي ؟ وهكذا كل الشبيبة التي ولدت بالمهجر أين هو وطنهم وهل هو طورعبدين بتركيا ام المانيا وما هي لغتي الام هل هي لغتي السريانية ام لغة البلد الالمانية الذي به ترعرعتٌ ودرستٌ لغته وبها اليوم استطيع أن اقدم لكم هذه الدراسة العلمية والتي استفقدها بلغتي للاسف ولظروف معروفة للجميع .
واهم ما جذب دقتي هو الاحصائيات التي كان قد قدمها على شكل مخطط بياني من التساؤلات على 500 فرد وبشكل فلم على الحضور، ومن ثم بدأ يحلل حسب إطلاعه على إيجابات الأسئلة من اللذين عمل دراسته عليهم .
محطات المحاضرة :
ـ اللغة وتسميتها والتسمية القومية : صوريّ ، صوريت سريويي ، سريويو .
ـ نشاط النوادي ودورهم في الحفاظ والتوجيه الثقافي وصراعهم مع بعضهم .
ـ دور العائلة والاحاديث والنقاشات التي كانت تدور بين الناس في سهراتهم في هذا المجال .
ـ دور الكنيسة في المجتمع وثقافة الإكليروس .
هذه ونقاط كثيرة تطرق لها وموضوع العودة وهل ستعود الشبيبة ايضاً ، و تطرق لهذا الموضوع السيد لحدو بشرحه على قريته كمثال للقرى الآخرى ودورها وعودة عدة عائلات وإعمار القرية مرة آخرى من جديد بعد إن كانت قد فرغت من سكانها بسبب الهجرة ، وفي تاريخها أفرغت عدة مرات بسبب المذابح والتعديات العثمانية الاسلامي على شعبنا والمنطقة بشكل عام
وفي الاخير فتح المجال لطرح الاسئلة من مقدم البرنامج ليون إيليا من أعضاء كانو في منطقة هيسن وشارك الحضور والشبيبة بطرح الاسئلة على المحاضر وممثلا كانو السيد نينوس وليون
وكان اهم جواب بالنسبة لي وللحضور بعتقادي هو لا خلاصا لنا سوى بالعلم ولإقتصاد وبناء المؤسسات في المهجر ودخول الاحزاب والمؤسسات الالمانيا ايضاً عسى ان يكون لنا خلاص وإطالة عمرنا في هذه الغربة .
لم نذكر سبب الحضور الكبير الغير إعتيادي للحقيقة لا اعرف سبب هذا الحضور" الكبير يعني ليس بالشكل المطلوب او المفروض حضوره " ولكن كان افضل من اكثر المحاضرات التي اقيمت في المدينة ( ما عدى تلك التي يقوم به قادة الإكليروس من مطارنة وبطاركة حضورهم يكون سبب تجمع الالاف ؟ ) اما السبب التجمع اكيد لأن الكنيسة كان لها دور وفي صالة الكنيسة كانت
صفق الجمهور طويلاً وتخلل المحاضرة إستراحة للقهوة ولكن عاد الحضور واكمل المشاركة حتى النهاية بشوق لسماع هذا الدراسة الاكاديمية القيمة .

يعقوب كربو
فيزبادن 27 . 3 . 2018

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

Home   الصفحة الرئيسية