الاخبار



بيان حزب بيت نهرين الديمقراطي برأس السنة البابلية الآشورية‬



2019/03/30

بيان
في الأول من نيسان كل عام تطل علينا مناسبة قومية عظيمة ألا وهي رأس السنة البابلية الآشورية أكيتو، التي يحتفل بها أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبكافة مؤسساته القومية والدينية في الوطن والمهجر، تجسيداً وتخليداً للتقاليد المتوارثة عن أجدادنا في بابل وآشور، الذين كانوا يحتفلون بهذه المناسبة لمدة 12 يوماً تعبيراً عن تجدد الطبيعة وقدوم الربيع وبدأ عهد جديد. إذ تعتبر السنة البابلية الآشورية من أشهر المناسبات القومية والوطنية لشعبنا لما لها من دلالات ومعان تاريخية وحضارية وقومية تؤرخ وترسخ ارتباط شعبنا بأرضه في بلاد النهرين، وتعزز علاقته بأرضه الذي بنى عليها أعظم وأعرق حضارة عرفتها البشرية.
وفي الوقت الذي يطل علينا العام القومي الجديد (أكيتو6769)، لا يزال شعبنا يواجه الكثير من التحديات والصعوبات، وذلك من خلال سياسات التهميش التي تمارس ضده وعدم تقدير التضحيات والعطاءات التي قدمها لهذا الوطن منذ تأسيس الدولة العراقية ولحد الآن. حيث لا يزال شعبنا يتعرض للاضطهاد القومي في جميع المجالات وكافة مرافق الدولة وخصوصاً في المناصب العليا، إضافة الى مسألة التجاوزات الحاصلة على أراضي شعبنا وخصوصاً في مناطق سهل نينوى التي تقع ضمن المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بحجة بناء مجمعات سكنية وعمرانية على حساب أراضي شعبنا، وهذا ما يؤدي الى فقدان المواطن الثقة بالدولة وبالجهات المعنية وبالتالي اضطراره لترك دياره والاغتراب نتيجة لهذه السياسات الخاطئة، وهذا ما يجلعنا أن ندعو الحكومة العراقية مجدداً لوقف هذه السياسات الغير سليمة تجاه شعبنا وإنصافه بمنحه الحق في إدارة مناطقه ذاتياً وفق للدستور العراقي.
وهنا يتحتم علينا جميعاً، وخصوصاً الأطراف القومية السياسية لشعبنا، مراجعة سياساتها وإدراك خطورة المرحلة في ظل الظروف السياسية والدراماتيكية التي تحصل في الوطن والمنطقة، والجلوس معاً من أجل الوصول الى موقف موحد نستطيع من خلاله توحيد الخطاب القومي ومطالب شعبنا وايصالها الى الجهات المعنية، لاسيما لحكومة الإقليم المزمع تشكيلها قريباً، واعتبار المصلحة القومية فوق كل الاعتبارات. فشعبنا وقضيتنا لا تتحمل المزيد من الانتكاسات والإخفاقات بسبب تعنت "البعض" وعدم استعدادهم للتخلي عن أحلامهم الشخصية، لذلك نناشد أبناء شعبنا بالضغط على كافة القوى السياسية وحثها على إحياء هذه المناسبة بروح قومية موحدة بعيداً عن الأنانية الحزبية الضيقة.
أيتها الجماهير الأبية..
ان الاحتفال بأعياد أكيتو إنما هو واجب قومي ووطني لجميع أبناء شعبنا والعراقيين جميعاً بغية إحياء تراث وحضارة وأمجاد أجدادنا العظام في بابل وآشور الذين قدموا للبشرية أرقى وأعرق حضارة شهدها التاريخ، لذلك نطالب الحكومة المركزية بجعل هذه المناسبة التاريخية والوطنية عطلة رسمية وعيداً وطنياً لجميع العراقيين.
وفي الختام نتقدم بأحر التهاني والتبريكات المعطرة بزهور نيسان وربيع التجدد والأمل الى أبناء شعبنا أينما كانوا متمنين لهم عاماً سعيداً مليء بالمكاسب والانجازات القومية والوطنية، وأن يعم ربوع الوطن السلام والوئام والعدالة والحرية.
تحية لأبناء شعبنا وخصوصاً الصامدين في أرض الوطن رغم المصاعب والمحن
وكل عام وشعبنا بألف خير

حزب بيت نهرين الديمقراطي
المكتب السياسي
الأول من نيسان 6769-2019

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

Home   الصفحة الرئيسية