إقرأ في المحطة

 

ألى انظار البطريرك الجليل روفائيل ساكو جزيل الاحترام
هل حقا مات الله كما يقول هذا الكاهن..؟؟ !!



يعكوب ابونا 2016/07/11

القس نياز توما من الكنيسة الكلدانية في كندا ، في محاضرته الجزء 5 /5 " هل كان المسيحيون الكلدان نساطرة ".... التسجيل ادناه وفي الدقيقة 8و40 ثانية وبعده.....يعلن موت الله على الصليب ..
يقول في محاضرته وبكل صراحه بان الكنيسة الكاثوليكية بكل شجاعة وبدون تردد اعلنت موت الله ( المسيح الاقنوم الثاني ) على الصليب ؟؟؟ بعد ان ينقل فكرة اباء الكنيسة الشرقية الاوائل بان المسيح بطبيعتين اله وانسان متحدتيين ، لذلك يقول بان الاباء لم يقولوا بان المسيح مات على الصليب ، لان المشكله هي ان الله بطبيعتيين متحدتين ، فان قالوا مات يعنى ان الله مات !!! وهذا ما لم يستطيعوا الاباء قوله ، ولكن يقول بان الكنيسة الكاثوليكية بكل شجاعة وبدون تردد يكرزون ويقولون بان الله مات على الصليب ، ويؤكد صحة القول لان الله الاقنوم الثاني المسيح الذي مات بطبيعته البشرية ولكون الاقنوم الثاني بطبيعتين متحدتين ، فالاقنوم الثاني الله اذا مات على الصليب ..!!؟؟ بكل بساطة يعلن موت الله ؟؟
هل حقا هذه هي عقيدة الكنيسة الكاثوليكية بان الاقنوم الثاني المسيح الله مات على الصليب ؟؟ فان مات الله فمن لنا اذا ؟؟؟ هل يمكن ان يكون هذا ؟؟ اي تجاوز هذا على لاهوت المسيح ؟ هل هناك مخالفة وتناقض اكثر من هذا للانجيل المقدس ؟؟ لانه لو اخذنا على سبيل المثال وليس الحصر ، من انجيل يوحنا 1 : 1 -3 في البدء كان الكلمة ، والكلمة كان عند الله ، وكان الكلمة الله ، هذا كان في البدء عند الله ، كل شئ به كان وبغيره لم يكن شئ مما كان ".. الكلمة " باليونانية يعنى ( لوغوس - اي فكر ) بمعنى ان الله بفكره منذ الازل ، ولما كان المسيح الكلمة ، فهو فكر الله ،والله وفكره واحد فيكون هو الله ذاته ، تخلى عن نفسه واخذ جسدا انسانيا ، فكان ناسوته كاملا ولاهوته كاملا.فالسؤال للقس والكنيسة فان مات المسيح بناسوته ولاهوته اي ( بكلا الطبيعتيين ) كما تقولون ، كيف يستقيم هذا مع لاهوت المسيح الذي به كان كل شئ وبغيره لم يكن شئ مما كان .. كيف يبقى الله بدون فكر لمدة ثلاثة ايام ؟؟ اي فترة وفاة المسيح ؟؟ وكيف استقام نظام الكون الكلي والجزئي والنوعي مع الله الاب بدون فكر ؟؟ ...
لان كل المعطيات اللاهوتية والكتابية وشهادة الشهود العينية بان الذي اضطهد وتالم وصلب ومات هو ناسوت المسيح وليس لا هوته ، تاكيد لذلك يقول انجيل لوقا 9 :22 قَائِلاً:إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يَتَأَلَّمُ كَثِيرًا، وَيُرْفَضُ مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ...
لاحظوا من يتالم كثيرا ويقتل ويقوم في اليوم الثالث ،؟؟ اليس المسيح ابن الانسان ؟؟ المسيح المتجسد ،بتجسده اصبح بطبعتيين لاهوتية وناسوتية ، اي ان لاهوته لبس ناسوته ، ليفدي العالم بناسوته كونه ابن الانسان ؟ والا ان كان اللاهوت والناسوت قد مات على الصليب كما تدعون فلماذا اصلا لبس المسيح الاقنوم الثاني الناسوت ؟ فما حاجته للجسد ليكون ابن الانسان ان كان الموت سوف ينال لاهوته اي موت الاقنوم الثاني الله ؟؟ ..فان مات المسيح الله على الصليب فمن هو الوسيط بين الله الاب والبشر اذا ؟؟
لذلك لايعقل لا كتابيا ولا لاهوتيا ولاايمانيا ولا منطقيا ان ينال الموت الله وان كان الاقنوم الثاني المسيح ، لان الله لايموت ؟؟ لا بل اكثر من ذلك حتى في التعليم المسيحي البسيط يؤكد بان الانسان عندما يموت يموت جسده فقط والروحه لاتموت ؟؟ فان كانت روح الانسان لاتموت فكيف يموت الله خالق الكل ؟؟
لذلك نسائل موقف الكنيسة الكاثوليكية من انجيل يوحنا في1 : 14 والكلمة صار جسدا وحل بيننا ، وررأينا مجده مجدا لوحيد من الاب ، مملوءا نعمة وحقا ." ..كيف يفسروا هذا ؟؟
لان نحن نعتقد بان المسيح الاقنوم الثاني الكلمة اخذ جسدا بشريا فصار انسانا كاملا وهو بذات الوقت الها كاملا لم يتخلى لاهوته عن ناسوته ، لان به امكن الناس ان يعرفوا الله بالكامل لانه صار ملموسا ومرئيا لهم ، لان هو والاب واحد من راى المسيح فقط راى الاب .فهو صورة الله في الارض . بمعنى اخر ان الله لا هوته لبس ناسوته ، فكان بطبيعتين الهيه وبشرية ،فالذي صلب ومات كان ناسوته ( جسده ) ..وليس لاهوته والا لما كان قد اخذ هيئة انسان ويضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب ، وهذا ما ..
يشير بولس الرسول برسالته الى فيليبي 2 :
6 الذي إذ كان في صورة الله، لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله
7 لكنه أخلى نفسه، آخذا صورة عبد، صائرا في شبه الناس
8 وإذ وجد في الهيئة كإنسان، وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب

فان كان الاقنوم الثاني الله مات هو الاخركما تدعون ؟؟ ماذا نقول للرسول بولس اذا ؟؟ بان الذي طاع حتى الموت لم يكن الانسان بل الله الذي مات مع الانسان ؟؟ هل يعقل ان نفتري على الله ورسله وكتابه ؟؟ لذلك اجد بان كلما ابتعدنا عن الشواهد الكتابية ونصوص الكتاب المقدس التي هي مرجعنا بكل صغيرة وكبيرة والتي يجب ان تكون كذلك وليس اجتهادات المفسرين والاباء .. نقع في مازق التفسيرات والتبريرات التي تتنافي وفحوى الكتاب وتعاليمه المقدسه ..
لذلك انصح ان يتم قراءة الاصحاح 17 من انجيل يوحنا بالكامل لان المسيح يتحدث بكل وضوح عن طبيعته اللاهوتية والناسوتية ومهمة كل طبيعة التي فيه ودورها لذلك نجده يختم الاصحاح اعلاه ويقول
25 أيها الآب البار، إن العالم لم يعرفك، أما أنا فعرفتك، وهؤلاء عرفوا أنك أنت أرسلتني
26 وعرفتهم اسمك وسأعرفهم، ليكون فيهم الحب الذي أحببتني به، وأكون أنا فيهم ." هل هناك وضوح اكثر من هذا في لاهوت المسيح وانجيله ؟؟؟
ومع ذلك يسترسل القس نياز في محاضرته ويقول بان المسيح ولد اله من العذراء مريم .؟؟ وكان به يريد ان يقول بان المسيح اكتسب الوهيته بولادته من العذراء !! ؟؟
فهل كانت العذراء مريم الها لكي تولد وتنجب اله ؟؟ العذراء انسان طبيعي فولدة انسان مثلها ، والا كيف نوفق بما يقال في قانون الايمان ، المولود من الاب قبل كل الدهور ،، يعني مولود من الله قبل العذراء ذاتها ،، فلاهوته كان قبل ناسوته ؟؟ اذا المسيح قبل ولادته من العذراء مريم كان اله ، ولم يكتسب الوهيته من مريم العذراء ، ، ولكن الذي كسبه من العذراء مريم هو الجسد الانساني الفاني هو الناسوت ،لذلك سمى نفسه بابن الانسان ، فلاهوته اخذ ناسوته وليس العكس فكانت له طبيعتين لاهوتية وناسوتيه الله كامل وانسان كامل..لذا يقول متي 1 :
23 هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا، ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره: الله معنا "..
سيدي البطريرك التفسيرات والاجتهادات اللاهوتية الغير الموفقه من قبل بعض الكهنة وخاصة في أوروبا لها طبعا انعكاسات سلبية على ايمان ابناء الكنيسة ، والا ماذا استفادوا الذين حضروا محاضرت القس نياز وماذا افتهموا منه ؟؟ انني واثق بانهم خرجوا بردود فعل اثرت على ايمانهم عندما تفاجوا يقول الله مات على الصليب ؟؟ وانا معهم اسائل هل حقا الكنيسة الكاثوليكية اعلنت موت الاقنوم الثاني ؟؟ وان كان كذلك حقا ؟؟ فبشرونا بموت اقنوم الاب عن قريب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومع ذلك نتسائل ماذا وراء هذا الطرح الفكري المغايير لللاهوت العقائدي ؟؟ هل اعلان موت الله الاقنوم الثاني هو اعتراف بانصهار الطبيعتيين في الطبيعة الواحدة التي لاتقرها الكنيسة الكاثوليكية ..؟ الذي يحدث على مستوى الاحداث والافكار في هذا الزمن ؟؟ هل نتوقع بان رؤيا يوحنا قريبة التحقيق ؟؟؟


https://www.youtube.com/watch?v=6BXWYo3
10 /7 /2016
 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية