إقرأ في المحطة

 

ما وراء ذبح الكاهن المسيحي , دراسة وتحليل



جوزيف شلال
2016 / 7 / 27

المقدمة
علينا ان نسمي الاشياء بمسمياتها ولن نكون كالنعامة , صباح الثلاثاء 26.07.2016 قام الارهابي العربي السني المسلم الداعشي عادل كرميش مع ارهابيين بالاعتداء على المقدسات المسيحية في عقر اوربا وهجومه على كنيسة كاثوليكية سانت اتين دورفراي في النورماندي والمصلين فيها وذبح الكاهن 86 عاما بالسكين , ستقال الاسطوانة المشروخة من قبل بعض المتخلفين فكريا وثقافيا بان هذا العمل لا يمثل الاسلام وبعيد عن افكار وعقائد هذا الدين المسالم ورحمة للعالمين .
وجد الارهاب الاسلامي منذ اللحظة الاولى الذي نشا وتم الاعلان عن هذا المعتقد لخير امة جاءت في الجزيرة , نحن وغيرنا لا نقول هذا , بل التاريخ والكتب والمراجع وايات القران وما حصل على الواقع وحروب وقتال وغزوات واحتلال دول وصولا الى اسبانيا وتركيا وغيرها كلها تثبت وتؤكد هذه الحقيقة المرة .
https://www.youtube.com/watch?v=lAVVLsF3GEI
الاغبياء في فرنسا واوربا الان عرفوا خطورة الارهابيين الاسلاميين عندما بدا يطال هذا الارهاب مدنهم وشوارعهم ومطاعمهم وممتلكاتهم واقتصادهم وحضارتهم وعلى راس هذه المقدسات الدينية ورموزها , الحكومات والانظمة والشعوب النائمة في اوربا والغرب واعلامها الفاشل كانت تغض النظر وتتجاهل عمدا الجرائم والاعتداءات والقتل والذبح والتهجير والتطهير العرقي للمسيحيين والايزيديين وغيرهم وما حصل من تفجير للكنائس وذبح رجال الدين وخاصة المطران رحو في نينوى من قبل سنة الدواعش , والجرائم التي حصلت في مصر ضد الكنائس والمسيحيين وفي سوريا وباقي الدول التي يعيش فيها المسيحيين كاقلية .
جهل وغباء المسؤولين الغربيين
بعد الحادث الاخير في فرنسا علق الرئيس السابق ساركوزي حيث قال / انها حرب ! , دون ان يكمل الجملة , هذا الساذج عقليا الذي هو وغيره لا يعرف عقول وافكار وتوجهات الاخرين بسبب عدم الاطلاع والمعرفة الجيدة لتاريخ ونشات وثقافات الاخرين , اذا كان الانسان العربي المسلم لا يقرا واذا قرأ هو غير قادر ان يفسر والاسئلة محرمة , لا تسالوا عن اشياء تسوءكم , اما المشكلة والمعضلة الرئيسية في الاسلام لا يوجد اتفاق اوراي واحد على اي موضوع او حديث او اية , كل من يفسر على هواه وما يراه , والباقي يترك للعنعنة وهذا صحيح وهذا معتدل وهذا ضعيف وهذا اسرائيلي وهذا ضعفه وهذا رفعه وصححه وووالخ , انها فعلا مهزلة الاله الذي ينزل علما وقبل الاف الاعوام لا يفهمه الا القلة من البشر وهؤلاء انفسهم مختلفون على كل موضوع وكلمة .
اذا كان ساركوزي وغيره غير قادر ان يقول انها حرب ثقافية وحضارية ودينية , نحن وغيرنا نقولها انها حرب وجودية وحضارية ودينية وفي جميع المجالات , ماذا نسمي هذا الاعتداء الاسلامي على كافة الديانات والعقائد الاخرى في العالم ?, بعض المشعوذين يقولون انها بسبب فلسطين او اميركا واحتلالها للعراق وغيرها من الاقاويل التي هي في عقول اصحاب نظريات المؤامرة والدسائس والشاعرين بالنقص ولديهم مرض نفسي اذا كانت فلسطين عزيزة على قلوب الاسلام , نتحداكم اذا اتيتم اسم هذه الكلمة / فلسطين / ولو مرة واحدة في القران , فلسطين عرفت ايام عبد الملك بن مروان واضيفت اية الاسراء والمعراج بتفاسيرها الغير صحيحة على كل حال , شيوخ الاسلام والانظمة العربية والاسلامية ومناهجها الدراسية والدينية وخطب الجوامع والاحاديث وايات القران كلها تدعوا الى الجهاد والقتال ومحاربة الكفار باسم الدين والوصول الى جنة الدعارة وحور العين وانهار الخمر والعسل والحوريات والغلمان .
https://www.youtube.com/watch?v=JZJ_AC38EdY
من الذي يجب ان يحاسب ويحاكم ?
في اعتقادنا ان الذي يجب ان يحاسب ويحاكم من قبل الشعوب هي الحكومات الاوربية والغربية ومسؤوليها كافة , اذا كانت الحكومة واجهزتها الامنية والمخابراتية في اية دولة اوربية وغربية غير قادرة على حماية مواطنيها من الارهاب والاعتداءات التي اصبحت يوميا وعلى تلك الحكومات الرحيل , وعلى المتضررين من هذه الجرائم تقديم شكاوى قضائية للمحاكم المحلية والدولية لمحاسبة المسؤولين لهذا الفلتان الامني وفتح الحدود للارهابيين ولكل من هب ودب باسم مهزلة الديموخراطية الاوربية التي ستدمر هذه البلدان وشعوبها عاجلا ام اجلا , ان المسؤول الاول والاخير عن هؤلاء الضحايا من الشعوب الاوربية والغربية هي الحكومات ولا بد ويجب ان تقدم للمحاكم ومحاسبتها باشد العقوبات لتسببها بهذا الخلل الامني والديموغرافي والاجتماعي , المجرم والقاتل والارهابي الاسلامي الاخير المدعو عادل كرميش كان معروفا لدى اجهزة مكافحة الارهاب في فرنسا , تم اعتقاله عام 2014 وعام 2015 لانه حاول الهروب الى سوريا عدة مرات , كما ايضا اعتقل بتهمة الارهاب واطلق سراحه في الثاني من اذار الماضي , اذن من يتحمل مسؤولية هذه الدماء هي الحكومة ومسؤوليها ومن هنا ندعوا المتضررين وغير المتضررين تقديم شكاوى في المحاكم ضدهم .
اكذوبة ومهزلة الاندماج
هناك رؤساء وتصريحات معينة من قبل بعض الحكومات الاوربية والغربية يطالبون بعمليات دمج المهاجرين وطالبي اللجوء في المجتمعات الغربية , في اعتقاد الكثيرين بانها ليست مهزلة واكذوبة بل قشمرة ومن المستحيلات , جميع شعوب الارض لديها قابلية واستعداد وتقبل فكرة وعملية الاندماج والانصهار في المجتمعات الا / المجتمعات العربية والاسلامية / لن ترضى عليك اليهود والنصارى الى ان تتبع ملتهم , في جميع دول العالم نشاهد جاليات من اصول دول اخرى تجتمع ولديها لوبي ونوادي ومراكز اجتماعية تشارك الاخرين والجاليات الاخرى بما لديها ومن فعاليات ونشاطات , الا الجاليات المسلمة لها نشاطات دينية وجمعيات تبرع للارهابيين وهذه منقسمة ايضا فيما بينها بحسب الطائفة والمذهب والقومية والقبلية والعشائرية واللغة , من جهة اخرى كيف يثق المسيحي او اليهودي وهو يسب خمس مرات في اليوم بعد كل عملية صلاة وفي كل صلاة جماعية في المسجد , / المغضوب عليهم ولا الضالين , اي المسيحيين واليهود .
جميع او غالبية منفذي الاعتداءات الاخيرة في اوربا واميركا قد ولدوا فيها , حتى البعض لا يعرف لغته الاصلية , نضال حسن الطبيب والضابط الاردني الفلسطيني مولود في اميركا وقام بقتل اكثر من 25 وجرح العشرات من الذين كانوا معه في العمل , وهكذا باقي الارهابيين كانوا لاجئين وولدوا في هذه الدول وفي النهاية تراهم يخونون وهي حالة طبيعية تعتبر في التراث , بعد موت رسول الاسلام اغلب الخلفاء ماتوا خيانة وقتلا , وهكذا استمر حال الاسلام وشعوبها ودولها عبر التاريخ الى يوم الانقلاب في تركيا وهو خلاف اسلامي اسلامي مابين حزب العدالة والتنمية الاسلامي وجماعة كولان الاسلامية الصوفية .
اخيرا نقول المشكلة ليست بالمسلمين بل بالاسلام , المسلمين بشر حالهم كحال غيرهم ونكن لهم كل التقدير والاحترام باعتبارهم بشر وربما افضل منا , المشكلة في الفكر والعقيدة وفي الانظمة العربية والاسلامية التي تضع الزيت على النار , وعدم وجود وفرض دساتير وقوانين بالقوة تمنع استخدام الدين في السياسة والدولة وفصله تماما , اي العلمانية هو الطريق الصحيح , اكثر من 80% من المسلمين لا يؤمنون بهذه الفكرة ويرون ان الاسلام دين ودولة , ومن هذا المنطلق نقول ونؤكد ونجزم / الاسلام سيبقى هكذا لن ولم يتطور والشعوب تبقى متقوقعة ومعزولة وفي حالة حرب مع جميع سكان الارض , لان من يشعر بالنقص وخيبة وتخلف سيقابلها بهذه الاعمال الوحشية والبربرية لاثبات الوجود , ويعاد صقل الكلام انها بسبب اميركا والاستعمار واسرائيل والصهيونية وربما حمار جحا او الخنزير او الجري , وكذلك جميع الانظمة العربية والاسلامية تريد ان تبقى شعوبها هكذا لتبقى تسيطر وتحكم الى الابد بمساعدة شيوخ الارهاب والدجل , اختم بهذا // من الغرائب والعجائب انني قرات المادة 163 من قانون جامعة الدول العربية تقول // المرتد يعدم // ! , اذن على الدول الاوربية والعالم ان يعرف من اين ياتي هذا الارهاب ? هل هو ارهاب بشري ? ام عقائدي وتشريعي .


 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية