إقرأ في المحطة

 

حقائق للاسقف الجليل توما داود



يوسف شكوانا 2016/09/16

بداية اقول بأنني لم يسبق لي شرف اللقاء به، فلقد رأيت صورته لاول مرة في اللقاء التلفزيوني الذي اجرته قناة الشرقية معه، ولقد اثار هذا اللقاء دهشتي واستغرابي وذلك للاسلوب والمحتوى، لذلك اكتب هنا بعض الحقائق عسى ان يطلع عليها ويتحقق بمدى صحتها:
1 كان شيئا جميلا ان يبدأ اللقاء بتهنئة الاخوة المسلمين جميعا بمناسبة عيد الاضحى، لم يستثني منهم احدا (حتى داعش وأخواتها) وهذا ما علمنا ربنا ومخلصنا بأن نحب اعداءنا، ولكنه لم يعلمنا ان نكره اقرباءنا!!
2 ان تاريخ انقسام شعبنا تعود بداياته الى القرن الخامس وتحديدا عام 431 اي قبل يونادم كنا بحدود 1550 سنة، اما انقسام السريان الى كاثوليك وارثودوكس فبحدود 400 سنة قبل يونادم كنا. اما اعتبار يونادم كنا سبب انقسامنا فابسط طريقة لافشال (هدفه) هي بوحدتنا. ان القاء اللوم في كل مشكلة الى قوى اخرى هي سياسة الذين لا يملكون الحلول لها او ليس بمقدورهم حلها، أو انهم غير مستعدين للتضحية من اجل حلها.
3 ان يونادم كنا والحركة التي ينتمي اليها ادرجوا الاسم السرياني اسوة بغيره مرات عديدة في مؤتمرات الحركة، ودعوا الى مؤتمر بغداد عام 2003 والذي اقر بالتسمية (الكلدواشوري السرياني) وبعدها تبنوا قرار مؤتمر اربيل (كلداني سرياني اشوري) وهكذا في وثائق الحركة.
4 ان يونادم كنا والحركة التي ينتمي اليها عملوا بكل قدراتهم لاحياء لغتنا وانشاء مشروع المدارس التي اطلقوا عليها (المدارس السريانية) وما تبعها من مؤسسات اخرى بالتسمية نفسها.
5 كان يونادم كنا اول مسؤول يصل كنيسة سيدة النجاة السريانية في نفس ليلة المجزرة، كما كان في مقدمة الذين حضروا افتتاحها بعد ترميمها.
6 خصص طائرة لنقل النازحين من بلداتنا بعد احتلالها من قبل داعش وذلك من اربيل الى بغداد، والى يومنا هذا تسكن في المقر الرئيسي للحركة 148 عائلة نازحة لاكثر من سنتين، وفيهم العديد من السريان ان لم يكونوا معظمهم.
7 يونادم كنا وحركته اليوم يشكلون وحدات من شبابنا لتحرير بلداتنا وحماية اهلنا بعد التحرير، وقسم من هذه الوحدات مهمتها شرق الموصل اي بلداتنا السريانية، وهم مستعدين للشهادة من اجل استعادة بغديدا وبرطلة وبعشيقة وبحزاني وتلكيف وباطنايا وباقوفا وتلسقف
8 هكذا يهتم يونادم كنا وحركته بالانسان في الدرجة الاولى، فالانسان هو الذي يحافظ على التسمية، فاين اصبح الاسم السرياني في طور عابدين وماردين ودياربكر واورفا وتكريت وغيرها؟
9 اما مسالة اجور بيع العقارات فملخصها انه بعد ظاهرة تزوير وثائق التوكيل تم الاستيلاء على العديد من بيوت المهاجرين من شعبنا الى الخارج، لذلك وبجهود المخلصين في مقدمتهم يونادم كنا تم اقرار قانون اعتبار كل توكيل باطل ان لم يكن مصدقا من قبل رئاسات الكنائس او النواب، وبما يخص الحركة فكانت تتقاضى 100 الف دينار اي ما يعادل 80 دولار وذلك عن تكاليف الاتصالات ومتابعة المعاملة في بغداد واجور المحامي، وبعد ان قامت جهات اخرى بجعل المبلغ 150 الف دينار اي بحدود 120 دولار وتجنبا للاتهام بالمنافسة قامت الحركة بتغيير المبلغ لتتوحد مع غيرها. ومع هذا فصاحب العقار ليس ملزما بهذه الطريقة اذ بامكانه الحضور الى بغداد واجراء المعاملة بنفسه دون الحاجة الى ان يعين له وكيلا لانه صاحب العقار. ومع كل هذا فالحركة ليست الجهة الوحيدة التي تجري هذه المعاملات وللبائع حرية الاختيار.
10 ان يونادم كنا والحركة التي ينتمي اليها يعيشون في الوطن يتابعون معاملات شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري) دون تمييز في بغداد وشوارعها بين المفخخات والعبوات واللاصقات، كما يحملون السلاح في مناطق سهل نينوى سواء الشمالي ذو الكثافة الكلدانية ام الشرقي ذو الكثافة السريانية. ومع هذا لا يفرضون على احد مساعدتهم اذ كل ما يطلبون هو الانصاف في التعامل معهم.
11 ان موضوع طلب التأكيد على وثيقة التوكيل بدأت سنة 2015 اما موضوع ادراج الاسم السرياني القومي في الدستور يعود الى سنة 2005 ويونادم كنا لم يكن عضوا في لجنة الدستور وانما تحفظ على هذا الغبن كما مثبت بالوثيقة، وعدم ادراج الاسم السرياني في قسيمة البطاقة المدنية سببه الدستور وليس لعدم دفع احدهم 30-70 الف دولار الى يونادم كنا (كما ادعى الاسقف).
12 ان يونادم كنا وغيره من نواب شعبنا في برلماني بغداد واربيل لم يفرض احدهم نفسه بالقوة تمثيلنا وانما جاء نتيجة صناديق الاقتراع واصوات الناخبين، وهم الذين يمثلون شعبنا 5 في بغداد و5 في اربيل شئنا ام ابينا، والمسالة ليست مزاجية اما ان يفوز من ارغب والا ادعي بانه لا يمثلني.
13 من حق الذي يملك مستندات على فساد الاخر ان لا يسكت وانما يقاضيه في المحاكم والهيئات المختصة، وان لم يفعل فمن حق الطرف الاخر ان يدافع عن نفسه بالطريقة نفسها.
هذه كانت اهم الحقائق التي ذكرتها مستندا الى معلوماتي المتواضعة وانني على يقين ان لدى غيري حقائق اخرى كثيرة، ومع هذا فنتائج هذا اللقاء بنظري كانت اعطاء صورة سلبية عنّا جميعا، من انشقاق وصراع والغاء الاخر وتزوير التاريخ وتطبيق المثل (أبي ما يقدر الا على امي)، اضافة الى هذا جاء من بعده من قسمنا الى اجزاء احدها من صنع روما والاخر من صنع الانكليز والثالث يهودي ... باختصار لم يبقى الا هو وكأنه عيار 22 اصلي او كما يقال (سَر مُهر)


 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اغاني MP3

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

 
 

 

Home   الصفحة الرئيسية