إقرأ في المحطة

 

رسالة إلى أبناء شعبنا بكل تسمياته المناطقية



الشاعر والباحث اسحق قومي 2017/06/25

عشتار الفصول:10385

رســـــــــــالة هامة
إلى جميع من يعنيهم الأمر ، سواء أكانوا أكاديميين ، أم باحثين ،أو عاميين. من أبناء شعبنا. الذي أصرُّ على تسميته الثلاثية التالية (السّرياني الآرامي، الآشوري، الكلداني) . ريثما تُحل هذه المعضلة، في مؤتمر هو من الضرورة التي لم يسبق لها من أهمية ،كما هي الآن .سيما ما نراه في وسائل التواصل الاجتماعي ،من حملات تكفيرية بين الإخوة .سواء ممن يسمون أنفسهم بالآشوريين، أو الآراميين السريان أو الكلدان.
والسؤال هل سعير هذه الحملات بدأ هذه الأيام؟!! أم أن هناك مخططاً تدميرياً لأبناء هذا الشعب الفاقد أصلا لسيادته السياسية منذ زمن بعيد؟
هل يقرأ من يدعون أنهم من الباحثين الأكاديميين. خطورة مايقومون به، هذه الأيام من تقديم وقودٍ لنار لن تهدأ، بين أبناء شعبنا؟!!
وهل حققنا كلّ شيء ،ولم يعد أمامنا .إلا أن نرجم بعضنا بعضا، بنعوت ليست من خصالنا جميعاً؟
هل يلعب الأعداء، على أوتارنا .ونحن في غفلة من خطورة المرحلة؟!!
هل قرار الدولة العبرية في إسرائيل ،بتسمية بعض المسيحيين ومنحهم تسمية القومية الآرامية، أجج نار التفرقة بين أبناء مكوّناتنا المناطقية؟!!
هل يتعرض المكوّن المسيحي في شمال العراق ،لابتزاز وقرصنة ومن هناك تتم عملية تجهيز مخطط لانهاء الوجود المسيحي الآشوري ،الكلداني ،السرياني ،عن طريق مطبخ إسرائيلي يُجيد حبك خيوط التفرقة؟!!
الآشوري الذي ينفي الكلداني ،والكلداني الذي ينفي الآشوري ،والسرياني الذي لايريد لا الآرامي ولا الآشوري، ولا الكلداني .هل نحن في زمن العواصف التي لم يعد من حكيم يوقفها؟!!
سيقول لي بعض من الذين حصلوا على درجة الدكتوراه أو أنهم يبحثون بأنهم على حق فيما توصلوا إليه من بحوث .
أسألكم بالله .ألا ترون النار، وهي في بيادرنا؟!!! ثم كم هو عددنا حتى نتشرذم إلى شظايا لا تقتل سوانا وتأتي على نهايتنا.؟!!
أرجوكم ،.أن تتوقفوا عن هذه الحرب القذرة، التي بدأنا نشهد تصعيداً خطيرا لها في وسائل الإعلام وحتى في جلساتنا.
إنّ الشهادات العلمية ، لاتعني أكثر من جواز سفر، لكنها ليست دوما تعني الثقافة العلمية، والمعرفة ،والحكمة ،والسياسة، ومعرفة قراءة الحدث، وأهمية طرح الفكرة.في الزمان والمكان الصحيح.
أريد أن أكاشفكم وليلومني من يلوم .
أولا :لو كنا نريد أن نحصل على درجات علمية .كالدكتوراه .وغيرها لم يكن يوقفنا إلا حال أوضاعنا المادية الخاصة التي انصرفنا للاهتمام بإسرتنا.وأما معاقرتنا للبحوث في التاريخ وغيره تعود إلى نهايات ستينات القرن العشرين الماضي.فلو كنا نعرض كل ما توصلنا إليه لكان الأمر غير ما يتصور بعض الأخوة.
ثانيا:كما وأكاشفكم بأنّ أوضاع كنيستنا المشرقية ليست على مايُرام وهناك أيضا نفس الاعداء يُحاولون، أن يخترقونا عبر بوابات رئيسية ،وشخصيات تتواصل معهم بحكم الجيرة ومعرفة لغاتهم .
كما وأستطيع القول :لقد استطاعوا.أيضاً أن يخترقونا من خلال فريق آخر. ولنسميه الطابور الخامس من المعارضة السّورية المسيحية ، وبين المسيحيين في فريق الموالاة ، فهذا أيضاً يُشكل عاملا هاما في تقسيم المقسم والباقي مننا.
إننا ننتظر منكم يا إخوتي أن نحتكم للعقل والمنطق والواقعية، والوجدانية، والمسؤولية التاريخية التي أجد أننا لا نهتم بها فكلّ ينصرف إلى مايريد وكأن الأمر لايعنيه..علينا أن نترك هذه المراهقات الفكرية ،والتاريخية، ولنؤجلها إلى زمن سيأتي حين تتوفر لنا الفرصة في عقد مؤتمر عام، وشامل نتدارس فيه كل هذه القضايا.
إني أحذركم وأقولها، واضحة صريحة وأنا أحدكم .
قوميتكم مستهدفة من قبل الأعداء يريدون محو أثاركم بالكامل.
وكنيستكم المسيحية المشرقية ، مستهدفة، يريدون تمزيقها ،ليسهل عليهم أن يرسموا الخطط التي يريدون.تساعدهم في ذلك أمريكا وإسرائيل والغرب المنتهية ولايته .
اوقفوا كل هذه الحملات ،لأنها ستخرجكم عن سكة القطار الحقيقي .إلى الضياع والتمزق والمقتل النهائي.
مرةً أخرى لستُ أفضلكم، لستُ أولكم، لستُ سواكم...أوقفوا الحملات قبل فوات الأوان.

اسحق قومي
شاعر وكاتب وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا.
ألمانيا 25/6/2017


 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية