إقرأ في المحطة

 

قلناها هؤلاء كذابــــون ..؟؟



يعكوب ابونا 2018/10/30

كانت الاكثرية الساحقة من العراقيين يحدوهم الامل بان تغييرالبرلمان والحكومة سيكون تغيير نحو الافضل ويخرج العراق مما هوعليه من فساد وطائفية وتعصب اعمى للمذهبية المقيته ، وكانت بشار خير عندما دخلت بعض القوى الإنتخابات وهي تراهن على تغيير نهج المحاصصة الطائفية القومية والمذهبية ، .....
الا ان تلك الانتخابات اصلا شابها الكثير من التزويروالفساد ، فافرزت مجموعة من النواب الفاسدين منتخبين من حفنة من المراقيين والمرائين والانتهازيين والمصلحيين المنافقين، ومع ذلك تعهدت بعض الكتل السياسية بانها ستكون بعيده عن المحاصصة الطائفية اوالسياسية او الانتخابية ، وسوف تشد أزر رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي في انتخاب كابينته الوزارية ، وعادل عبد المهدي بدوره تعهد بانه سوف لم يقبل المسؤولية بتشكيل الحكومة فيما اذا تدخل احد في استقلالية قراره بانتخاب كابينته الوزارية..؟؟ .. ولحد الان الامر جيد ....؟؟
لكن هل وفئ عادل عبد المهدي بالتزاماته تلك ؟؟ وهل وفت تلك الكتل بما التزمت وتعهدت به امام شعبنا ؟؟ من خلال ما أسفرت عنه التشكيلة الأولية للوزارة ، ؟؟ يظهر جليا بان لا عادل عبد المهدي التزم بتعهده امام الشعب بل كذب عليه ؟؟ باستمراره بتشكيل وزارة محاصصة ، ؟؟ كما وكما هو عهدنا في تلك الكتل فلم تخرج من نفاقها وكذبها ودجلها على شعبها ، بان تطلق يد عادل عبد المهدي حرا بانتخاب كابينته الوزارية بحرية كما تعهدت ،؟؟ بل تدخلت بشكل سافر في هذه التشكيلة ؟؟؟ صحيح انها خيرت عبد المهدي بان يختار ولكن من يختار ؟؟
( 36 ) الف مرشح على الانترنيت وكما طلب هو ان يرشحوا ليختار من هو صالح منهم للوظيفة الوزارية، والنتيجة لا احد يصلح من هؤلاء ؟؟ يظهر ان عادل عبد المهدي معذورلانه لم يجد احد من 36000 مرشحا لاشغال اي وزراة ؟؟؟ لان الغالبية العظمى من هؤلاء هم مجرد اصحاب شهادات عالية ( دكتوراة وماجستير ) ؟؟ وغالبيتهم ليس لهم اي شبة فساد اونزاهة اومسائلة ...؟؟؟؟ فهؤلاء جميعا لم يكن فيهم احدا يرضي عادل عبد المهدي وفريقة النزيه !! ؟؟ لكي يكلفه بوزراة واحدة ؟؟ ، بل وجد عادل عبد المهدي ضالته باستزارة مجموعة من الفاسدين والمزورين واصحاب سوابق ؟؟ فوقع اختياره عليهم ؟؟ لماذا لانهم مرشحين ومدعومين من كتل فاسدة ، رشحتهم من خارج كتلها ليكونوا اذيالها بتحقيق مصالحها من خلالهم ، ؟؟


ويكملون الطريق الذي خطه الفاسدون الاوائل بعد 2003 ،واوصلوا العراق وشعبه الى ما هو عليه من فقروجوع ومرض .. ؟؟
فعلى المواطن العراقي وفق هذه المعطيات ؟؟ ان يتاكد بان ليس هناك اي ضوء في نهاية النفق ولاقبله ،،ف عادل عبد المهدي ووزارته الجديدة وكذبه ببرنامجها الحكومي ليس الا كذبة كبيرة من المحال تطبيقه ، وببساطة سيكون محال عليه ان يحقق الإستقرار والأمن وتقديم الخدمات وتنمية الإقتصاد وتحقيق العدالة وتطبيق القانون ، ومعالجة ملفّات الفساد وحصر السلاح بيد الدولة ان وجدت تلك الدولة اصلا ؟؟؟ لان كل ذلك بيد حكومة العمق حكومة العصابات والميليشيات ومافياتها ..؟؟ فلا خيرفي شعب يكونوا هؤلاء قادته ؟؟؟


يعكوب ابونا ............. 27 / 10 /2018

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية