إقرأ في المحطة

 

أطفالنا يتضورون جوعا - والمنافقون يسرحون ويمرحون !!!



حنا نعموج - نيوجرسي- ألولايات المتحدة . 2018/12/02

أيها الأحبـة : أسمحوا لنا بأن نبدأ الجزء الأول من مقالنا - أطفالنا يتضورون جوعا . أما الجزء الثاني سيكون عن " افتتاح جامعة انطاكية السورية !!! ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ تدعي السلطة الروحية الدينية في حاضرة المعرة - العطشانة - لبنان ، أن العلمانيين يشنون حربا دعائية اعلامية شرسة ضد السلطة ويعلقون على أكتافها شماعة المصاعب والمصائب والمشاكل والمعضلات التي تحل بشعبنا . تعليقنـــــا : أيها الأحبــــة : نحن لا نعمم في كتاباتنا ومقالاتنا ولا نستهدف أحدا ، أن كان رجل دين أو علمانيا نقول للمحسن أحسنت وللمخطىء أخطأت .ف....عدو عاقل خير من صديق أحمق. فهناك من الطرفين أفاضل خييرين شرفاء كرماء أمناء نقف ونرفع لهم قبعاتنا أجلالا واحتراما وأكبارا . سلاحنا الوحيد هو " القلم " أما الغوغاء الخرقاء فمبروكة على أعوان السلطة . ستبقى ردودنا مهذبة ومؤدبة وراقية حفاظا على شعرة معاوية. ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ أصواتنا تدعو للعقلانية وملتزمون بها ، ولن نتنازل عنها قيد أنملة . كذلك نطالب السلطة الدينية الألتزام بالدستور والقانون ، وأجراء انتخابات المجالس الملية المحلية للأبرشية حسب برامجها ،واحترام توصيات المجمع المقدس"السينودس" وبقرار بطاركة الشرق المنعقد في السنة الحالية فصل الدين عن الدولة بمعنى أن الدولة العلمانية التي لا تتدخل في الشؤون الدينية ولا تسمح لرجال الدين التدخل في الشؤون السياسية . ألمجمــــــــوعة المعتديــــــــة :ولكن وللأسف الشديد ، هناك البعض من مجموعة معتديــة كشفت عن وجهها الشائن، فسقطت ورقة التوت وأسهمت في تزوير تاريخنا وتحقير مصداقيتنا . هذه المجموعة التي ترغي وتزبد وتنذر وتتهم بدون حجة أو دليل ، لبست الثوب الأسود والجلباب والشال والعمامة واللحية الطويلة والمسبحة والعكاز وزخرفت صدرها بالنياشين والأوسمة والأيقونات ، مشهورة ومعروفة بغموض الأبتسامة ، أن تدعم مسيرة نجاح تأسيس " الجامعــــة السريانيـــــة " لتمثيل الشعب السرياني في المحافل الدولية والتي تدعو ألى الوحـــدة بكافة اتجاهاته وتسمياته وانتماءاته وأطيافه ومؤسساته وأحزابه !!! تعليقــــــــنا على المجموعـــة المعتديـــــة : أللعب نهارا فوق الطاولة :ينادون بالحرية والعدل والمساواة وحقوق الأنسان ويدعون للمحبة والعفة والطهارة والصوم والصلاة والتقوى والعاطفة وفعل الخير والأبتعاد عن الحسد والحقد والكراهية والبغضاء والفحشاء ومساعدة الفقراء والمحتاجين والتمسك بالوصايا العشر وطاعـــــة ولي الأمــــــر . ولكن العجيب الغريب المريب أن تطلب هذه المجموعة وأثناء تأدية الصلوات من هؤلاء المصلين والمؤمنين الخاشعين الفقراء المساكين التبرع بسخاء لصنادبق الكتيسة الموجودة والموزعــة في الداخل وعلى الأبواب في الخارج . (والسبــب ) ؟؟؟ وهنا بيت القصيد. يرجى متابعة قراءة المجموعة المعتديــــة لنكشف لكم دهاليز هذه المجموعة التي تلبس طاقية الأخفاء ، واللعب ليلا تحت الطاولة .أيها الأحبـــة : شعبنا ابتلي بالمجموعة المعتدية ، بالبذرة السرطانية . نفوسهم مريضة ، يخنقون العدالة وحرية التعبير ، يتخذون من الدين وسيلة في التجارة لجمع الأموال وعقد الصفقات المشبوهة ، واستثمار الأموال السحت في مؤسسات مالية تدر عليهم أرباحا هائلة ، ومنهم يجعلون الدين مخدرا لتحقيق مصالحهم ومشاريعهم ومآريهم الخاصة ، يتقمصون شخصية الزاهد الورع بينما هم استغلوا الدين من أجل غايات دنيئة . لن نستمر في نشر هذه المعصيات حفاظا على ما تبقى لهم من مبادىء وقيم وأخلاق ، يحفظ ماء وجههم !!! نصيحــــــة مجانـــــــــية : من أراد التبرع ، فلتكن للجمعيات والمؤسسات الخيرية المعتمدة لديكم والتي تقوم بمساعدة الأطفال الذين فقدوا ذويهم ، ببناء دور للأيتام، وشراء الأدوية للمرضى والمسنين ، وأصلاح البيوت والمدارس التي تهدمت ، وأطعام البطون الفارغة الجائعة وأيواء المشردين ، فلهم الأولوية في تلك المعونات !!!وعـــــــــود جوهريــــــــــة :أيها الأحبة : رغم الأنواء العاتية ، والتراشق الأعلامي ، وتناحر الأحزاب ،سيبقى موقفنا الأصلاحي المعارض ، شوكة في حلق الفاسدين الضالعين الواقفين رافعين شارة الموافقة على كل ما تأمر به السلطة أن كانت على خطأ أو صواب !!! ألجزء الثاني :!!!أفتتاح جامعة أنطاكية السورية الخاصة يدمشق . ألخبر الأول : ( نقتطف ونختصر ما يلي ) دمشق - موقع أبونا - ٧ / ١١ / ٢٠١٨أفتتح بطريرك السريان الأرثوذكس أغناطيوس أفرام الثاني يوم الثلاثاء ، جامعة أنطاكية السورية الخاصة بحضور وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف ، وجمع من الشخصيات الدينية والسياسية والثقافية والأجتماعية ، وذلك في مقر الجامعة في معرة صيدنايا بريف دمشق .وقدم غبطته هذا الحدث ألى المثلث الرحمات البطريرك أغناطيوس زكا الأول الذي سعى جاهدا لتحقيق هذه الأمنية منذ عام ٢٠٠٧ وحتى انتقاله من هذه الفانية . ألخبر الثاني : ( نقتطف ونختصر ما يلي )دمشف - موقع عنكاوا .بناء على طلب البطريركية ، وافقت السلطات السورية مؤخرا على تعديل اسم جامعة الأخطل الدولية الخاصة ، ليصبح الأسم الجديد جامعة أنطاكية السورية الخاصة !!! ألخبر الثالث: ( نقتطف ونختصر ما يلي )موقع صحيفة تشرين ألألكتروني- ١٧ / ١١ / ٢٠١٨١٠ مليارات لأنشاء الجامعة الأنطاكية السورية. النائب البطريركي في دمشق . مشاريع تنموية ضخمة وتأمين ١٦٤٠ فرصة عمل .أجرت جريدة نشرين ألألكتروني حوارا خاصا مع المطران تيموثاوس متي الخوري ، النائب البطريركي في دمشق ، والمدير العام لهيئة مار أفرام البطريركية للتنمية .وما يخص الجامعة الأنطاكية السورية قال ، سيكون مقرها ( الحسكة ) ولكن بسبب الظروف الحالية سيتم افتتاح فرع الجامعة في ريف دمشق في معرة صيدنايا في العام الدراسي ٢٠١٨- ٢٠١٩ . وأن تكلفة هذه الجامعة سيكون ما بين ١٠ ألى ١٥ مليار ليرة!! تعليقنا : الان جاء دور الأب الربان جوزف بالي السكرتير البطريركي ومدير دائرة الأعلام واللوبي السرياني ليشمر عن ساعديه ويقدم لشعبنا معلومات كافية وافية شافية عن هذا المشروع وتكاليفه التي تقدر بعشرات المليارات !!! ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ سؤال يدور في أذهان الكثيرين من أبناء شعبنا ؟؟؟ متى يعود مطراننا المحبوب المخطوف يوحنا أبرهيم لأبرشيته ومحبيه ؟؟؟


راسلونا بأفكاركم وآرائكم ومقترحاتكم وملاحظاتكم على : hnamuj@yahoo.com 


 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية