إقرأ في المحطة

 

احزاب متعددة ام حزب واحد ؟



2019/01/31

موضوع للنقاش وإبداء الرأي
اعزائي القراء منذ سقوطت منظومة الإتحاد السوفياتي سقط منظومة الحكم بالتفرد بسياسة البلاد هذا رئي ....
اما نحن السريان الاشوريون بكل تسمياتنا وكلٌ في حزبه اوتنظيمه اومؤسسته او كنيسته لا زال يقول انا وليس غيري ولا يقبل الصح غير صحيحه ُ.
الحركة الاشورية الديموقراطية، حزب الوطني الاشوري ، الإاتحاد الكلداني ، الحزب الاشوري الديمقراطي ،الإتحاد السرياني الاشوري الكلداني هذا في العراق ...الخ أين وصلوا ؟
في سوريا كذالك المنظمة الاثورية الديموقراطية ، الاتحاد السرياني السوري ، حزب بيث نهرين الاثوري، الدورونوي ، ... والخ وإلى جانبهم الكنائس والمؤسسات الاخرى أين هم من توزيع الكعكة وكتابة مطاليبهم ؟
وكذالك في لبنان والمهجر.
فكم هم متحدين على طرح قضيتهم ومطالبتهم بحقوق شعبهم على اهداف رئيسية تجمعهم كاللغة والأرض والتاريخ وأكثر .....
وعلى علمي بإن هناك بعض الاوراق الموقعة بين بعضهم وليس الكل .
ولكن السؤال هل هم جاديين بهذه الاوراق ومحتواها ؟
لو...لو كانوا متقفقين كما يلزم إلى اين كانت قد وصلت قضيتنا .
ام مهما إتحدنا وعملنا وعسكرنا لم نصل إلى مكان ؟
اكتفي بهذا والسؤال لكم يا قراء ومحبي شعبكم افراد ومؤسسات .

يعقوب كربو فيزبادن

30. 1 .2019

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية