إقرأ في المحطة

 

هل من (قمة عربية) أو (قمة اسلامية) لأجل (الهجرة المسيحية من المشرق) ؟؟



2019/06/02

كما في جميع القمم العربية والاسلامية ، لم تُدرج(قضية مسيحيي المشرق) على جدول القمة العربية الطارئة التي انعقدت قبل ايام في مدينة مكة بالسعودية. هذا يؤكد بأن الرؤساء والملوك والأمراء العرب والمسلمين لا يهمهم الوجود المسيحي في دولهم .

أنهم يتجاهلون عن عمد (الهجرة المسيحية) بل (تهجير قسري للمسيحيين) من المنطقة. لأنهم يدركون قبل غيرهم مسؤوليتهم المباشرة عن الهجرة المسيحية.

أنهم يعلمون بان المسيحي يهاجر ويترك وطنه هرباً من جور ومظالم الحكام والحكومات ومن سياسات التمييز العنصري والديني التي تمارس بحقه كمسيحي. جراء هذه السياسات العنصرية والطائفية ، تلاشى الوجود المسيحي من الكثير من الدول العربية والاسلامية في المنطقة.

ما تبقى من وجود مسيحي في بعض الدول، هو الآخر مهدد بالتلاشي، ما لم تتحرك الحكومات العربية والاسلامية بإنقاذ هذا الوجود من خلال سن قوانين (فوق دستورية) واتخاذ إجراءات خاصة تضمن حماية الانسان المسيحي وترفع الظلم والغبن عنه ، وتشعره بالأمان والاطمئنان لمستقبله ومستقبل ابناءه وأحفاده في موطنهم الأم. طبعاً، من غير المتوقع أن يقوم الحكام العرب والمسلمين بسن هكذا قوانين واتخاذ هكذا اجراءات.

كيف لهم أن يفعلوا هذا والكثير منهم يخطط ويعمل بطرق واشكال مختلفة لتهجير المسيحيين من دولهم وإخلاء المنطقة منهم؟؟.

كيف لمن يرعى ويدعم التنظيمات الاسلامية المتشددة والمتطرفة والارهابية أن يكون حريصاً على بقاء المسيحيين في أوطانهم الأم.

نعم غالبية رؤساء وملوك وأمراء الدول العربية والاسلامية يسرهم خلو دولهم والمنطقة من العنصر المسيحي، لأن المسيحيين هم الشعوب الأصيلة في المنطقة، والعرب والاتراك العثمانيين ليسوا أكثر من غزاة محتلين لبلاد ما بين النهرين وغالبية الاراضي الارمنية وسوريا الكبرى(بلاد الشام) ومصر .

أنهم مازالوا يحكمون هذه الأقاليم بعقلية الغازي المحتل، التي تنسف مفهوم (الوطن) وتقضي على فكرة أو مشروع " دولة المواطنة" التي يتساوى فيها الجميع دون تميز أو تفضيل ، على اساس (ديني أو عرقي أو قومي أو مذهبي).
إذا كان الحكام العرب والمسلمين حريصون فعلاً على الوجود المسيحي في دولهم ومتمسكين بهذا الوجود ، عليهم عقد (قمة) او ( قمم طارئة) وخاصة لبحث فقط سبل الحد من( الهجرة المسيحية ) وحماية الوجود المسيحي المتبقي في المنطقة.

سليمان يوسف

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية