إقرأ في المحطة

 

البطريرك السرياني (افرام كريم ) فاقد (القداسة)!!



2019/06/10

قلنا ، ربما البطريرك (افرام كريم ) ذهب الى اربيل لفتح ،ملف التجاوزات على ممتلكات اراضي الآشوريين (سرياناً كلدناً) من قبل من هم فوق القانون والمتنفذين في حكومة البرزاني ؟؟ .

وإذا به يصرح (بدون حياء أو خجل): "جئنا إلى أربيل للمشاركة في مراسم تنصيب فخامة رئيس إقليم كوردستان الجديد، نيجرفان البارزاني".. مضيفاً: " أملنا كبير في أن يكون عهد فخامة الرئيس نيجيرفان (البارزاني) كما كان عهد فخامة الرئيس مسعود (البارزاني)، عهد ازدهار واستقرار لكل أبناء الإقليم لأن استقرار الحكومة ازدهار للشعب".

لا أدري عن اي (استقرار وازدهار) يتحدث عنه البطريرك، في ظل حكم عائلي عشائري ، وفي ذات اليوم الذي وصل فيه الى اربيل، صرح النائب الآشوري في برلمان الإقليم (فريد يعقوب) ان ملف التجاوزات على اراضي شعبنا (السرياني الكلداني الآشوري) عاد الى الواجهة عبر تجاوز جديد على قرية كشكاوا .

تصريح النائب فريد يعقوب جاء بعد تلقيه طلباً رسميا من أهل القرية(كشكاوا) موضحين فيه "التجاوز الجديد على املاك القرية رغم أحقيتهم في امتلاك الارض حسب المستندات والوثائق الموجودة لديهم وأيضا حسب قرارات المحاكم السابقة ، الا ان تجاهل حكومة الاقليم في حل مشكلة التجاوزات في عموم مناطق شعبنا اعطى الفرصة للمتجاوزين من القرى المجاورة لبسط نفوذهم على أراضي شعبنا الامر الذي يزيد المشكلة تعقيدا يوم بعد اخر."....

البطريرك ذهب الى اربيل ( لمباركة توريث السلطة للسيد نيجرفان البرزاني)!!.. إذا كان ملف التجاوزات على ممتلكات وأراضي السريان الآشوريين والانتهاكات المستمرة لحقوقهم، ليس من شأن ومهمة البطريرك افرام ، فهل مشاركته في مراسم احتفالات توريث السلطة للبرزاني ، هي واجب عليه ومطلوبة منه ؟؟ ..

شخصياً ، استبعد أن يُقدم البطريرك افرام على هكذا خطوة من دون ضوء أخضر من النظام السوري، خاصة وأن البطريرك مقره دمشق وهو من المقربين جداً من الرئيس (بشار الأسد) .

حتى أنني لا استبعد أن يكون (البطريرك أفرام) موفد من قبل بشار حاملاً منه رسالة "غزل سياسي" الى البرزاني .. بغض النظر عن هذا وذاك، لا أجد أي مبرر أو تفسير لمشاركة البطريرك أفرام في احتفالات توريث رئاسة الاقليم لنيجرفان ، سوى (خطوة غبية ورخيصة) .

بمشاركته هذه استرخص مقامه ومكانته كبطريرك ( الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الانطاكية الأرثوذكسية في العالم ).

جدير بالذكر أن البطريرك افرام كان قد شارك قبل سنوات في احتفال خاص بتكريم "ملكة جمال" اللاذقية. البطريرك افرام بمشاركته في هكذا مناسبات واحتفالات ( تكريم ملكات جمال وتوريث السلطة لأبناء البرزاني)، فقد صفة (القداسة) ، لأنه أحط من القيمة الروحية ومن رمزية و مكانة(الكرسي البطريركي الانطاكي للسريان الأرثوذكس) .


سليمان يوسف

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية