إقرأ في المحطة

 

لقاء عائلي



2019/07/29

ܠܩܝܳܐ ܕܱܐܶܩܪܬܳܐ ܕ ܒܝܶܬ ܓܪܒܳܐ
اشكرك يا ربي على ماوهبتني به .
نحن البشر يجب ان لا ننسى بأننا خليقة الله ومن التراب خًلقنا ، وهنا اريد القول بأننا او الكثير منا وفي غربتنا زاد عندنا الطمع ونسينا ذاتنا ونحن نبحث على الف طريقة لجمع المال ولا ننظر إلى الخلف من حيث كنا ومن أين أتينا وإلى اين نحن متجهون ، اقول هذا الكلام وانا انظر حولي وما يتراى لي من مواقف في حياتنا اليومية مثلاً نقيم الندوات والمحاضرات فلا نرى حولنا سوى بعض العشرات من الافراد وهؤلاء هم منذ عشرات السنيين نفسهم بزيد كم واحد او ينقص .
ربما يسأل فرد ويقول ما المعنى من هذا الكلام ؟ اقول هذا لإبرر ما أريد ان اعبر عليه من موقف شخصي ومادة خاصة اريد نشرها هنا ، وهي تجمع صغير عائلي والغاية صدقوني ليست بحب الذات والإستفادة من المّدية الاعلام الإجتماعي ، ولكن محاولة الحفاظ على جزء مهم في المجتمع وهو العائلــــــة :
كان يوم عائلي وعيد ميلاد تجمعنا لهذه الغاية نحن بعض من افراد عائلة كربو بمدينة فيزبادن مع بعض المقربون من العائلة وبعض المندسون فيها من الأجانب بغاية الحب ياه هذ ا واقعنا !!! ونفسره تحت بند حب الإنسان والبشرية، ليش لا مادمنا لا نستطيع تغير الواقع فسنرضى به مرغما ( ارضى بما ليس له بد ) ليكن، وهناك بعض الإخترقات لموقفي و من يفضل ذالك ممكن ايضاً... يا نحن بشر والكل خليقة الله .
اعود واكمل هي محاولات الحفاظ على عاداتنا وتقليدنا الموروثة والمنقولة معنا من اجدادنا ووطننا مشرقنا (بيث نهرين ) ، كيف ؟ بلكي، ممكن ، هذه هي إحدى هذه الطرق ان يبقى كربو محافظاً نوعا ما على ذاته وهذا ما قلته في بداية إفتتاح ( البوفيه ) الحفل وبدأت بالقول : مخلصنا يسوع المسيح عندما قال في الجبل بيوم العشاء السري " هذا لحمي ودمي اعملوه لذكري ..... حتى مجيء " وانا قلت أعملوهذا حتى تستطيعون لتبقى العائلة مرتبطة بما ذكرناه سابقاً .
اذكر من الحفلة او اللقاء ما أحب الحضور فيه ، وخاصة الشبيبة هو الالعاب التي اشغلتهم وأنستهم وأسعدتهم التي حضرتها شميرام ابنة اخي وزوجها دومنيك ، والاكل والحلويات خاصة المشبك من يد أختي غريبة ( كأن الوالد كان يعرف إننا سنبقى نعيش غربة من تركيا لسوريا والمانيا وإلى اين بعد وسماها غريبة ) ، والشوي من يد المعلم عصام جزاه الله خيراً ووفقه بغربته .
واليل ، والنجوم وصراعها مع الغيوم كانت الاقوى وأبت ألا ان تسهر معنا مع وجود كم قطع متمردة من الغيوم في السماء ، واحبنا الله فأرسل لنا نسيم عليل خلصنا من قرص البرغش وانعش صدورنا وتمتعنا بمسامرتنا ، وجْملَنا عتمة ليل بنور المشاعل والشموع فكانت امسيتنا مادة سيحكى فيها الحضور لأيام او بلكي للسنة القادمة كما طلبوا مني تكرارها كنا مايقارب خمس وثلاثون فرد شربنا ونبسطنا وأكلنا وطلبنا ان تقام مناسبات بهذا الشكل، وشكرنا المشاركين وشكرونا بدورهم وطلبوا لنا العيش فقط مائة عام ..." وكان ردي شو من كيسكم اطلبوا اكثر كي نلتقي واحضر لكم اكثر " 20 . 7 . 2019 " وهذه السنة السادسة التي نحيي فيها هذا اللقاء
عذراً لتقديم هذه المادة لكم .... اعذروني مع الأسباب والتحليلات التي قدمتها عسى ان ترضيكم او تقنع بعضكم .



يعقوب كربو
فيزبادن : 21 . 7 .2019

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية