إقرأ في المحطة

 

طمس الهوية السريانية ... ودفن اللغة السريانية !!!



حنا نعموج - نيوجرسي - ألولايات المتحدة 2019/12/03


أيها الأحبة : كلمة حق يجب أن تقال , بأن المنهج الذي نتبناه عبر وسائل الأعلام المرئية والمقروءة والمسموعة
ضمن الأعراف وحدود الآداب والأخلاق وأرثها وأخلاقها وتقاليدها , ولن تكون مطلقا للتضليل أو التمويه أو تزييف الحقائق .
سنتكلم بكل وضوح ونضع النقاط على الحروف , أملين أن يكون قرارنا صائبا وحكيما , هذا رأينا ولن نفرضه.
أذا كنا نؤمن بحق الخلاف والأختلاف والرأي الحر في نشر أفكارنا وأرآءنا واجتهاداتنا وتعليقاتنا لأننا نعيش في بلد ديموقراطي , فنقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت وللمخطىء أخطأت , فمن حق القارىء الكريم أما أن يتبنى هذه الأفكار أو جزءا منها أو أن يدحضها جملة وتفصيلا !!!
----- ----- -----
واجب الكتاب والأدباء والمثقفين والمفكرين والأعلاميين والنشطاء السياسيين السريان أن يقفوا
طودا شامخا وسدا منيعا ضد شذاذ الآفاق الذين ينشرون افكارهم الزائفة بأقلام مرتزقة لتنفيذ خطط ونوايا مغرضة ومشبوهة بحجج واهية وتهم مفبركة للاستخفاف بعقول البعض بغية
طـمــــــــــــــس الهويـــــــــــــة السريانيـــــــــة ودفن اللغــــــــــــة السريانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة !!!
ولكن المثقفين والأعلاميين السريان سيخرجون من كارثة الكوارث أقوى وأصلب عودا .
وستبقى جذوة السريانية مشتعلة ولن تنطفىء مهما حاول المتبرقعون بأثواب التقوى ...
----- ----- -----
كتبنا عشرات المرات وتوسلنا المثقفين السريان بالرد على الموقع الألكتروني المشهور والمعروف غوغلGOOGLE الذي ينشر أكثر من مائة لغة للترجمة منها وأليها باستثناء اللغة السريانية ولم يذكرها في القائمة والسؤال موجه للمثقفين السريان ؟؟؟ . ما هو السبب أو الأسباب ؟؟؟
----- ----- -----
لكي تطول حياتك أعظم الوصايا !!! أكرم أباك وأمك
أعتن بهما - أمنحهما التقدير - أحترم سلطتهما - أحسن أليهما - عاملهما باحترام !!!
----- ----- -----
أقوال وأمثال :
لا لمبدأ : أصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب
نعم لمبدأ : خبي قرشك الأبيض ليومك الأسود
الدهر دولاب والزمن قلاب
يوم لك ويوم عليك الدهر يومان _
----- ----- -----
أحترم وساعد ودافع عن حقوق السريان , عن المرأة والطفل واليتيم والمسن والعجوز والمهاجر والمهجر والذين لا مسكن لهم ولا مأوى يبيتون على الطوى يأكلون الخبز والماء , كن عونا لهم ساعدهم شمالا وجنوبا شرقا وغربا . أما الحقيقة المرة وبعيدا عن الشماتة فأن خطباء المنابر بأكثريتهم وكلامهم العلك ينطبق عليهم المثل القائل " نسمع جعجعة ولا نرى طحنا "
لتعليقاتكم وكتاباتكم أكتبوا ألينا على  hnamuj @ yahoo.com  


 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية